خبر الدولار يوسع من مكاسبه واستمرار التوتر يضغط على اليورو

الموضوع في 'المجلــس العــام - Forex General Council' بواسطة سعيد رامي, بتاريخ ‏24/10/2017.

  1. سعيد رامي

    سعيد رامي عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏25/8/2017
    المشاركات:
    10
    العمر الفوركسي:
    من 5 الى 8 عام
    الخبرة البرمجية:
    لايوجد
    الدولار يوسع من مكاسبه واستمرار التوتر يضغط على اليورو


    Date: 24 أكتوبر 2017

    عزز الدولار من مكاسبه في مستهل تداولات الأسبوع أمام سلة من العملات الرئيسية مدعوماً باستمرار التكهنات بشأن هوية الرئيس المقبل للاحتياطي الفدرالي وسط تفاؤل باختيار شخصية ذات طابع تشددي في السياسة النقدية.

    واستمرت التكهنات حول اختيار الرئيس الأمريكي زعيماً للبنك المركزي في ظل إشارات على اختيار جيروم باول أحد رؤساء الاحتياطي الفدرالي وجون تايلور أستاذ الاقتصاد في جامعة ستانفورد والمؤيد بقوة تشديد السياسة النقدية، في حين تقلصت التوقعات بشأن الإبقاء على رئيسة الاحتياطي الحالي جانيت يلين.

    ومن المحتمل أن يفصح ترامب عن رئيس الفدرالي قبل الثالث من الشهر المقبل وذلك قبيل انطلاق جولته الآسيوية.

    وعمق اليورو من خسائره أمام الدولار وسط تحرك الحكومة المركزية في مدريد اتجاه الغاء الحكم الذاتي لأقليم كتالونيا رداً على نتائج الاستفتاء الأخير مستندةً على نص المادة 155 من الدستور والتي فعلتها الحكومة من أجل السيطرة المباشرة على منطقة ما خالفت القانون.

    ومن المحتمل أن تتواصل الضغوط على العملة الموحدة في ظل الاضطراب السياسي في اسبانيا والتي تمثل رابع اقتصاد أوروبي في ظل تهديد إقليم كتالونيا بعصيان مدني وهو الذي يمثل نحو 25% من حجم الاقتصاد الاسباني.

    وقفز الدولار نحو أعلى مستوياته في ثلاثة أشهر أمام الين الياباني بعد الفوز الكاسح للحزب الحاكم في اليابان بما يشير إلى استمرار سياسات شديدة التيسير لرئيس الوزراء شينزو أبي، مما ساهم في تراجع قيمة الين.

    لكن الدولار قلص مكاسبه وسط عوامل فنية ليتخلى عن مستويات 114 أمام الين، في ظل تصريحات آبي التمسك بقرار زيادة الضريبة على المبيعات والتي تم ارجائها لمرتين سابقاً.

    وعزز الإسترليني من مكاسبه أمام الدولار بعدما أبدت رئيسة الوزراء البريطانية تفاؤلاً بشأن مستقبل بلادها واصفةً المحادثات التي تجري بين الاتحاد الأوروبي ومفاوضيها بالإيجابية.

    وكان الإسترليني قد تعرض لبعض الضغوط أطاحت به نحو أدني مستوياته في أحد عشر يوماً أمام الدولار في وقت سابق من الأسبوع الماضي، قبل أن يستعيد التعافي وسط أنباء أولية تحدثت عن تقدم في المحادثات حول انفصال بريطانيا.

    واستعاد الإسترليني تعافيه في وقت لاحق من تداولات يوم أمس بعدما تأثر بتصريحات لنائب رئيس بنك إنجلترا أشار خلالها بأن مسالة تعديل أسعار الفائدة مفتوحة للنقاش في إشارة إلى تأجيل البنك تعديل الأسعار خلال العام الجاري

    واستقرت أسعار الذهب في مستهل تداولات الأسبوع بفعل شح الأرقام الاقتصادية الهامة وترقب الأسواق لقرار المركزي الأوروبي نهاية الأسبوع.

    جورج البتروني
    شكرك على هذه المشاركة جميل ابو صيني

مشاركة هذه الصفحة