خبر الدولار يعود إلى المكاسب والانظار على تقرير التضخم البريطاني

الموضوع في 'المجلــس العــام - Forex General Council' بواسطة سعيد رامي, بتاريخ ‏17/10/2017.

  1. سعيد رامي

    سعيد رامي عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏25/8/2017
    المشاركات:
    10
    العمر الفوركسي:
    من 5 الى 8 عام
    الخبرة البرمجية:
    لايوجد
    الدولار يعود إلى المكاسب والانظار على تقرير التضخم البريطاني


    Date: 17 أكتوبر 2017

    عاد الدولار إلى المكاسب في مستهل تداولات الأسبوع بعدما تأثر ببيانات التضخم في نهاية الأسبوع الماضي والتي جاءت دون التوقعات وقلصت احتمالات رفع الفائدة بنحو طفيف خلال اجتماع ديسمبر المقبل للاحتياطي الفدرالي.

    ودفعت بيانات التضخم إلى تراجع احتمالات تعديل أسعار الفائدة من 87% الى 80% خلال شهر ديسمبر، والتي جاءت بعد نحو أسبوع من الإفصاح عن محضر اجتماع الفدرالي والذي اظهر انقساماً بين اعضاءه بشأن مخاوفهم من عدم تحقيق مستويات التضخم المستهدفة لدى الفدرالي والتريث قبل المضي قدماً في تشديد السياسة النقدية.

    وتأثر الذهب قليلا بقوة الدولار ليقلص مكاسبه الواسعة التي سجلها خلال الأسبوع الماضي وسط التوتر الجيوسياسي في كل من إيران وكوريا الشمالية لا سيما بعد اعلان الرئيس الأمريكي عدم التصديق على معاهدة الاتفاق النووي الإيراني والتي تمهد انحساب الولايات المتحدة منها.

    وتراجع الذهب نحو مستويات 1295 دولار في موجة تصحيح تقني، في حين لا تزال التوترات الجيوسياسية تدعم عودة ارتفاع المعدن الثمين، في حين تترقب الأسواق الأرقام الاقتصادية والتي تعطي مؤشرات جديدة على قدرة الاحتياطي الفدرالي مواصلة تشديد سياسته النقدية.

    ووسع اليورو من خسائره أمام الدولار مواصلاً التأثر بتصريحات رئيس المركزي الأوروبي ماريو دراغي بشأن حاجة منطقة اليورو لبرامج تحفيز ضخمة لدعم استمرار النمو وتحقيق الاستقرار

    وتأتي تصريحات دراغي قبل نحو أسبوعين من انطلاق اجتماعات البنك المركزي الأوروبي والذي يناقش على طاولته خطة لتقليص سياسته التحفيزية بعد ظهور مؤشرات على تعافي الاقتصاد الأوروبي.

    وأضافت الحالة الضبابية في اسبانيا بفعل مساعي إقليم كتالونيا الاستقلال عن الحكومة المركزية في مدريد إضافة إلى نتائج الانتخابات في النمسا المخاوف لدى المستثمرين للنأي بأنفسهم عن اقتناء العملة الموحدة.

    وفشل الإسترليني في الحفاظ على مكاسبه طويلاً أمام الدولار لينزلق عن مستويات 1.33 دولار، ويتحرك نحو مستويات 1.3250 دولار، في ظل ترقب الأسواق لتقرير التضخم من بنك إنجلترا المركزي خلال اليوم والذي من المحتمل أن يظهر نية البنك رفع أسعار الفائدة في نهاية العام الجاري.

    وتتجه انظار المستثمرين نحو البيانات الاقتصادية والتي تمنح إشارات على تحرك البنك المركزي وتطغى على محادثات الخروج من الاتحاد الأوروبي خلال الفترة الحالية.

    واستقرت أسعار النفط بعد جلسة تقلبات حادة فشلت خلالها بالحفاظ على مكاسبها بعدما أعلنت إدارة معلومات الطاقة الامريكية أن انتاج الولايات المتحدة من النفط الصخري سوف يرتفع خلال الشهر القادم للشهر الحادي عشر على التوالي، مما تسبب في تبديد الخام لكل مكاسبه.

    جورج البتروني
    علي و جميل ابو صيني قاموا بشكرك.

مشاركة هذه الصفحة