خبر الدولار يستيعد التعافي واستفتاء كاتلونيا يخلط أوراق اليورو

الموضوع في 'المجلــس العــام - Forex General Council' بواسطة سعيد رامي, بتاريخ ‏3/10/2017.

  1. سعيد رامي

    سعيد رامي عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏25/8/2017
    المشاركات:
    10
    العمر الفوركسي:
    من 5 الى 8 عام
    الخبرة البرمجية:
    لايوجد
    الدولار يستيعد التعافي واستفتاء كاتلونيا يخلط أوراق اليورو

    استقر الدولار في نهاية تداولات الأسبوع أمام سلة من العملات الرئيسية بعد صدور أرقام مختلطة من الاقتصاد الأمريكي، في حين سجل الدولار في نهاية أول شهر له على مكاسب منذ سبعة أشهر.

    واستقر مؤشر الدولار دون مستويات 93 نقطة في نهاية تداولات الأسبوع الماضي، لكن ارتفاع المؤشر بقرابة واحد بالمائة على مدار الأسبوع ساهم في تحقيق الدولار أول مكاسب شهرية في نحو سبعة أشهر.

    وجاء الارتفاع في الدولار نتيجة لتصريحات رئيسة الاحتياطي الفدرالي جانيت يلين والتي أشارت أن الفدرالي ملتزم بتشديد سياسته النقدية رغم عدم التيقن بشأن توقعات التضخم والنمو.

    وأشارت يلين إلى أن الفدرالي يتجه نحو تعديل أسعار الفائدة مرة واحدة خلال العام الجاري ويخطط لرفعها ثلاث مرات خلال العام المقبل مما عزز الطلب على الأصول الأمريكية والتي انعكست إيجابياً على الدولار.

    وتلقى الدولار دعماً إضافياً مع انعقاد الآمال بعمل إصلاحي للضرائب الامريكية والتي وعدت بها إدارة الرئيس ترامب طويلاً الأمريكيين، لتحدد خططاً للإصلاح الشامل لقانون الضرائب يوم الأربعاء الماضي.

    وتعرض اليورو لضغوط ببيعه خلال الأسبوع الماضي ليسجل أدني مستوياته في نحو خمسة أسابيع قرب مستويات 1.17 أمام الدولار بفعل المخاوف من حالة عدم اليقين السياسي في المانيا بعد صعود حزب البديل المتطرف إلى المرتبة الثانية في مقاعد البرلمان الألماني رغم فوز المستشارة انجيلا ميركل بثلث المقاعد.

    وزادت متاعب اليورو مع افتتاح الأسواق بعدما أظهرت نتائج الاستفتاء الأولية في إقليم كاتلونيا إلى رغبة الكاتلونيين بالانفصال عن اسبانيا بعدما تمكنت الحكومة فتح أكثر من 70% من مراكز الاقتراع وسط معارضة شديدة من حكومة مدريد والتي دفعت بتعزيزات كبيرة اقتحمت مراكز الاقتراع.

    وتمتلك حكومة مدريد منع اعلان انفصال كاتلونيا حسب الفصل 55 شريطة تصويت مجلس الشيوخ عليه، لكنها فشلت في منع الإقليم بالتصويت للانفصال. وهو ما يفتح الباب نحو اجراء استفتاء شرعي بموافقة مدريد على غرار استفتاء اسكتلندا.

    ويمهد قرار الانفصال للعديد من الأقاليم والمناطق بالانفصال في الاتحاد الأوروبي واسبانيا بداية من إقليم الباسك والذي تسعى اليه منظمة ايتا رغم تخليها عن السلاح، لكن أمل الانفصال لم يغيب عنها يوماً.

    ومن المحتمل أن تدفع نتائج الاستفتاء إلى حالة من عدم اليقين السياسي في منطقة اليورو ويدفع المستثمرين للتخلي عن اقتناء العملة الأوروبية رغم التفاؤل بتشديد السياسة النقدية خلال الشهر الجاري.

    وأنهى الذهب تداولات الشهر الماضي على اسوء انخفاض منذ بداية العام الجاري رغم صعوده السريع بفعل التوترات الجيوسياسية بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية.

    واستقر الذهب حول مستويات 1280 دولار في ظل ترقب لردود الفعل على نتائج استفتاء كاتلونيا على الانفصال، في حين تتجه الأنظار نحو تصريحات مرتقبة لرئيسة الاحتياطي الفدرالي جانيت يلين للتركيز على تلميحاتها حول توقيت رفع أسعار الفائدة، إضافة إلى كلمة مرتقبة لرئيس المركزي الأوروبي ماريو دراغي.

    وعززت أسعار النفط من مكاسبها في نهاية تداولات الأسبوع ليضيف الخام الأمريكي نحو 10% من المكاسب خلال الشهر الماضي مدعوماً بالتفاؤل الذي يحيط بأسواق الطاقة باستعادتها التوازن

    ويتحرك الخام الأمريكي 51.50 دولار بعدما سجل قفزة خلال الأسبوع الماضي نتيجة اغلاق تركيا حدودها أمام النفط المتدفق من كردستان العراق في رد فعل على اجراء الاستفتاء بالانفصال عن العراق والذي يحرم الإقليم من تصدير قرابة نصف مليون برميل يومياً.

    جورج البتروني
    شكرك على هذه المشاركة جميل ابو صيني

مشاركة هذه الصفحة